الأربعاء 08، فبراير 2023
º
منذ شهرين

شبكة الجزيرة ترفع قضية اغتيال شيرين أبو عاقلة إلى "الجنائية الدولية"

شبكة الجزيرة ترفع قضية اغتيال شيرين أبو عاقلة إلى
حجم الخط

شبكة وتر-أعلنت شبكة الجزيرة الإعلامية، اليوم الثلاثاء، رفع قضية اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقالت "شبكة الجزيرة" في بيانٍ لها، إن هذا الإجراء يأتي بعد مرور ستة أشهر منذ الاغتيال "الوحشي" لمراسلتها شيرين أبو عاقلة.

ونوهت إلى أن فريقها القانوني أجرى خلال الـ 6 شهور الماضية تحقيقًا دقيقًا ومفصلًا في القضية، وكشف عن أدلة جديدة تستند إلى روايات شهود عيان وفحص لعدد كبير من مقاطع الفيديو والأدلة الجنائية المتعلقة بالقضية.

وتبرز الجزيرة في الملف المرفوع إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أن الأدلة الجديدة المقتبسة من تصريحات الشهود ولقطات الفيديو تظهر بوضوح أن "شيرين" والزملاء الذين كانوا برفقتها تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل الاحتلال.

وذكرت في البيان أنّ ادّعاء "إسرائيل" بأن شيرين قُتلت بالخطأ، لا أساس له.

وتابعت: "تؤكد الأدلة المقدمة إلى مكتب المدعي العام أنه لم يكن هناك أي اشتباك أو إطلاق نار في المنطقة التي كانت فيها شيرين، باستثناء الطلقات التي استهدفتها وزملاءها بشكل مباشر من قبل قوات الاحتلال".

وأردفت: "كان الصحافيون في مكان مرئي بوضوح، ويسيرون ضمن مجموعة ببطء على الطريق، مرتدين ستراتهم وخوذهم الإعلامية المميزة، ولم يكن هناك أشخاص آخرون".

وتقوض هذه الأدلة، وفق شبكة الجزيرة، التي تقدم اليوم للمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية النتائج التي خلص إليها تحقيق الجيش الإسرائيلي، وتشير إلى أن هذا القتل المتعمد كان جزءًا من حملة أوسع لاستهداف الجزيرة وإسكاتها.

وترحب "الجزيرة" باهتمام المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان، والهيئات المدافعة عن حرية الإعلام بالقضية، ومواصلتها الدعوة لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة.

وتنظم الجزيرة بعد تقديم الملف مؤتمراً صحافياً في لاهاي، يحضره ممثلون من الفريق القانوني لشبكة الجزيرة، وأفراد من عائلة شيرين أبو عاقلة، وصحافيون، ومسؤولون من منظمات حقوقية وهيئات مدافعة عن حرية الإعلام.

وتجدد شبكة الجزيرة الإعلامية التزامها بتحقيق العدالة لـ "شيرين"، عبر اتخاذ كل الإجراءات والسبل المتاحة لمحاسبة قتلتها.

ويوم 14 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية النقاب عن أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "FBI" قد قرر فتح تحقيق بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، "وهو ما اعتبره الإسرائيليون خطوة خطيرة".

وأفادت بأن "وزارة العدل الأمريكية أخطرت وزارة القضاء الإسرائيلية، بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي  FBI، فتح تحقيقا جنائيا بظروف اغتيال الصحافية الشهيدة شيرين أبو عاقلة".

ونشر جيش الاحتلال في سبتمبر/ أيلول الماضي نتائج تحقيق أجراه في الحادث، وخلص لوجود "احتمال كبير أن تكون أبو عاقلة قد أصيبت بنيران الجنود الإسرائيليين خلال تبادل لإطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين".

واستشهدت "أبو عاقلة" مراسلة قناة "الجزيرة" القطرية، في 11 مايو/أيار 2022، وخلصت تحقيقات مؤسسات إعلامية وحقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية إلى أنها أُصيبت برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تغطيتها اقتحام مدينة جنين.