الأحد 23، يونيو 2024
34º
منذ سنة

"أوتشا": الاحتلال هدم وصادر 42 مبنى بالضفة خلال أسبوعين

حجم الخط

شبكة وتر-قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، اليوم الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت وصادرت 42 مبنى في القدس، والمنطقة "ج" بالضفة، خلال الأسبوعين الماضيين، بذريعة افتقارها إلى رخص البناء.

وأوضح المكتب في تقرير دوري يرصد انتهاكات الاحتلال بين 2 حتى 15 أيار/ مايو الجاري، أن عمليات الهدم أسفرت عن تهجير 50 فلسطينيًا بينهم 23 طفلًا، وألحقت أضرار بسبل عيش أكثر من 600 آخرين.

وأشار "أوتشا"، إلى أن 9 من هذه المباني مقدمة من المانحين كمساعدات إنسانية، بما فيها مدرسة، وكان أكثر من 26 مبنى يقع في المنطقة "ج"، بما فيها مدرسة موّلها المانحون جنوب بيت لحم.

وذكر أن سلطات الاحتلال هدمت المباني الـ16 المتبقية في القدس، بما فيها مبنيان سكنيان هدما في منطقة وادي قدوم بسلوان، مما أسفر عن تهجير سبع أسر تضم 39 فردًا، بمن فيهم 22 طفلًا.

ولفت "أوتشا"، إلى أن 7 مباني أخرى هُدمت على يد أصحابها لتفادي دفع الغرامات للاحتلال، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال دمرت في المنطقة "أ" بالضفة مبنى سكنيًا، وألحقت الأضرار بثلاثة غيره خلال العملية التي نفذتها في البلدة القديمة بنابلس.

وأوضح التقرير أن 57 مدرسة في شتى أرجاء الضفة الغربية تتعرض لخطر الهدم، مبينًا أن الإدارة المدنية التابعة للاحتلال، أزالت خيمتين كانتا تستخدمان كغرفتين صفيتين مؤقتتين لاستيعاب التلاميذ في جب الذيب وصادرتهما في 10 أيار/مايو.

ومنذ مطلع العام 2023، هدمت سلطات الاحتلال 10 منازل ومبنى زراعي على أسس عقابية، بالمقارنة مع 14 مبنى هدمت في العام 2022 كله وثلاثة في العام 2021.