الاثنين 15، إبريل 2024
10º
منذ 10 أشهر

وقفة بنابلس دعماً للأسرى وللمطالبة باسترداد الجثامين المحتجزة

وقفة بنابلس دعماً للأسرى وللمطالبة باسترداد الجثامين المحتجزة
حجم الخط

شبكة وتر-نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس، اليوم الأربعاء، وقفة إسناد للأسرى المعزولين والمرضى والشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك بالوقفة التي جرت في ميدان الشهداء وسط المدينة ممثلون عن القوى والفصائل والمؤسسات وعدد من أهالي الأسرى والشهداء المحتجزين.

ورفع المشاركون صور الأسرى والشهداء المحتجزين ولافتات تطالب المؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها من أجل الإفراج العاجل عنهم.

وقال منسق لجنة المؤسسات والفعاليات بنابلس غسان حمدان إن هذه الوقفة تأتي لإسناد الأسرى الذين أفنوا سنوات عمرهم خلف القضبان من أجل حرية شعبهم وقضيتهم العادلة.

وأكد "حمدان" أهمية حشد الدعم والإسناد للأسرى وهم يخوضون مواجهة مستمرة، مع الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، أكد منسق اللجنة الوطنية لدعم الأسرى مظفر ذوقان، أن رسالة الأسرى في السجون لأبناء شعبهم أن لا يتركوهم وحدهم في معركتهم مع السجان.

وأضاف أن هذه الوقفة تؤكد أن استرداد جثامين الشهداء حق شرعي وقانوني، لافتا إلى أنه يجب استخدام كافة أشكال المقاومة لتحرير الأسرى والجثامين المحتجزة.

وبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتّى نهاية أبريل/ نيسان الماضي قرابة الـ 4900 أسير؛ بينهم 32 أسيرة، و170 طفلاً قاصرًا.

فيما تحتجز سلطات الاحتلال جثمان 133 شهيدا منذ عام 2015، منهم 12 أسيراً، و12 طفلاً وشهيدة، إضافة لـ 256 شهيدًا في مقابر الأرقام، وفقاً لإحصائية مركز القدس.