الأحد 23، يونيو 2024
34º
منذ سنة

302 أمر بالاعتقال الإداري في أيار المنصرم

302 أمر بالاعتقال الإداري في أيار المنصرم
حجم الخط

شبكة وتر-أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 302 أمر اعتقال إداريّ بحق أسرى فلسطينيين، من بينها 130 أمرًا جديدًا، خلال شهر أيار/ مايو المنصرم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، اليوم الثلاثاء، أن العدد الإجمالي لقرارات الاعتقال الإداري خلال الشهور الخمسة الماضية، بلغت 1302 قراراً، الأمر الذي رفع عدد المعتقلين الإداريين إلى 1200 معتقلاً.

وأشارت إلى أن عدد المفرج عنهم بفعل قرارات الإداري لم يتجاوزوا العشرين معتقلاً، مؤكدا أن هذا مؤشر على أن عدد المعتقلين الإداريين في تصاعد سريع ومخيف.

وأوضحت الهيئة أن %90 من المعتقلين الإداريين، هم أسرى محررين أمضوا فترات متباينة في سجون الاحتلال، لافتة إلى أن اعتقالهم يأتي تنفيذاً لتعليمات حكومة الاحتلال، وتكريس لمطالب الوزير المتطرف ايتمار بن غفير.

وشددت أن المعتقلين الإداريين يستعدون لخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، موضحة أن مطلبهم وهو التوقف عن استخدام هذه السياسة، التي باتت تهدد كافة أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته.

وطالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، المؤسسات الحقوقية والإنسانية، بالتدخل الفوري للضغط على الاحتلال الاسرائيلي، لوقف سياسة الاعتقال الإداري، بحق الشعب الفلسطيني.

والاعتقال الإداري، هو اعتقال بدون تهمة محددة وبدون محاكمة، يُنفذه الاحتلال بحق مختلف فئات وأطياف الشعب الفلسطيني لزج أكبر عدد ممكن من المواطنين داخل السجون والمعتقلات، متذرعًا بما يسمى "بالملف والأدلة السرية"، بحيث لا يُسمح للمعتقل ومحاميه الاطلاع عليها.