الاثنين 22، يوليو 2024
24º
منذ 9 أشهر

انطلاق مهرجان بيت لحم الدولي للفنون الادائية بنسخته الثانية

انطلاق مهرجان بيت لحم الدولي للفنون الادائية بنسخته الثانية
حجم الخط

شبكة وتر-انطلقت مساء امس الاربعاء فعاليات مهرجان بيت لحم الدولي للفنون الادائية بنسخته الثانية، والذي تنظمه جمعية دار الكلمة الخيرية / مسرح ديار، وذلك على خشبة مسرح وقاعة مؤتمرات الدار في دار الندوة الدولية في مدينة بيت لحم. 

وقد افتتح الحفل على أنغام النشيد الوطني الفلسطيني، واستهل القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة حفل الافتتاح بكلمة أشاد بدور جمعية دار الكلمة الخيرية المتميز بتعزيز دور الفنون والثقافة والرياضة في المجتمع الفلسطيني، وأكد على أهمية الفن والثقافة للمجتمع الفلسطيني ودوره في الصمود والتحدي، وأردف بالقول: "نفتتح هذا المهرجان بعرض بفتيات مسرح ديار اللواتي يجسدن في رقصهن صمود النساء الفلسطينيات في وجه الاحتلال وفي مجتمع ذكوري، كما ويسرنا أن نستضيف في هذا الحفل  الفنانة الفلسطينية الأمريكية ليلى عوض الله والتي تجسد القضية الفلسطينية عبر مئة عام والصمود الأسطوري الفلسطيني عبر قرن من الزمن."

وقد ألقت السيدة مي الحذوة مديرة جمعية دار الكلمة الخيرية / مسرح ديار كلمة قالت خلالها: " اليوم تفتتح جمعية دار الكلمة الخيرية من خلال مسرح ديار مهرجان بيت لحم الدولي للفنون الأدائية بنسخته الثانية، ففي هذا اليوم المميز، نجتمع معا في بيت لحم لنشهد على تجربة فنية استثنائية، تجمع بين الثقافات والفنون المتنوعة من جميع أنحاء العالم. إن هذا المهرجان هو منبر للابتكار والإبداع، وللتبادل الثقافي بين الفرق الفلسطينية والفرق العالمية المشاركين في هذا المهرجان.

وأضافت: "بالنسبة لنا في جمعية دار الكلمة الخيرية، هذا المهرجان ليس مجرد حدث فني عابر، بل هو عمل وطني نهدف من خلاله الى المساهمة في حفظ ارثنا الوطني والثقافي، وهويتنا الفلسطينية واثبات للعالم أجمع انه نحن الفلسطينييون شعب يحب الحياة، ويقدر ويحترم الثقافات والفنون المختلفة"، واختتمت كلمتها بشكر جميع الفرق الفلسطينية والعالمية المشاركة في المهرجان، وجميع من ساهم في انجاح المهرجان.

وتخلل حفل افتتاح المهرجان عرضين العرض الأول عرض مسرحي رقص معاصر لمسرح ديار والذي يتحدث عن صمود المرأة الفلسطينية ووحدة النساء الفلسطينيات، والعرض الثاني عرض Body Watani Dance وهو عرض منفرد للفنانة الأمريكية من أصول فلسطينية ليلى عوض الله بعنوان "يلا امشي شوي شوي حبيبي"  والذي يجسد صوراً لامرأة فلسطينية تسافر عبر الزمن وتختبر ومضات من تجارب فلسطينية مختلفة".

ويهدف المهرجان الى دمج الفنانين العالميين مع شباب فلسطين، الذين غالبا ما يصعب عليهم السفر بحرية،  لذلك يوفر المهرجان لهم الفرصة للتجربة والتعلم من الثقافات المختلفة، بالاضافة الى ذلك يوفر المهرجان للفرق العالمية المشاركة الفرصة للاطلاع مباشرة على الوضع في فلسطين و لمعرفة انه بالرغم من الحرب و الصعوبات فلسطين بلد غنية بالمواهب والابداع و الامل، حيث يضم المهرجان عروض متنوعة ومنها: سيرك، كورال، عروض رقص معاصر، مونو دراما وعروض للأطفال. 

ومن الجدير بالذكر انه يستمر المهرجان حتى يوم الثلاثاء الموافق الثالث من شهر أيلول من عام 2023، حيث تشارر في المهرجان العديد من المسارح والفرق الدولية والمحلية، ومنها: Body Watani Dance، مسرح Cie Accès à La Danse من سويسرا، سيرك ساليدا من الولايات المتحدة الأمريكية، جوقة عود الند من الناصرة، مسرح أورا الراقص من ليتوانيا، مسرح ديار من فلسطين، مسرح عشتار من فلسطين، مسرح عناد من فلسطين، مسرح الحارة من فلسطين.