الأحد 23، يونيو 2024
34º
منذ 7 أشهر

مسؤولون امريكون: صفقة لتبادل الأسرى هي الطريقة الوحيدة لاخراج"الرهائن"

مسؤولون امريكون: صفقة لتبادل الأسرى هي الطريقة الوحيدة لاخراج
حجم الخط

شبكة وتر-نقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" عن مسؤوليْن أميركييْن قولهما إن الولايات المتحدة تبقي جميع الخيارات بشأن استعادة "الرهائن" الذين تحتجزهم المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على الطاولة، مع استمرار المفاوضات الرامية لإطلاق سراحهم.

ونسبت الشبكة إلى المسؤوليْن قولهما إن الولايات المتحدة تلعب دورا مهما في الدفع قدما بالمفاوضات بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل، وفي الوقت نفسه تعكف على صياغة خطط بالتعاون مع شركاء دوليين لعمليات استعادة تكتيكية للرهائن ممكنة التنفيذ إذا تأكدت إمكانية القيام بها "بمستوى معقول من المخاطر"، وفق تعبير الموقع.

وأكد المسؤولان أن واشنطن ترى أن التوصل إلى اتفاق عبر الوسطاء لاستعادة الرهائن هو الخيار الأمثل لتأمين إطلاق سراح عدد كبير منهم، مشيرين إلى أن الظروف على الأرض خلال الأيام الأولى للحرب جعلت من الصعوبة بمكان تنفيذ أي عملية لتحرير الرهائن.

ونقلت الشبكة الأميركية عن المسؤوليْن قولهما إن أميركا تعمل مع كل من قطر ومصر على دفع إسرائيل وحماس للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح العديد من الأسرى في غزة، والذين يتجاوز عددهم 200 وفق التقديرات الإسرائيلية، نحو 10 منهم يحملون الجنسية الأميركية.

كما نقلت "إيه بي سي نيوز" أيضا عن مسؤول في الإدارة الأميركية وصفته بالرفيع قوله إن حماس وإسرائيل كانتا على وشك التوصل إلى اتفاق في مراحل مختلفة خلال الأسابيع الأخيرة، لكن المفاوضات كانت تنهار خلال الجولة النهائية في كل مرة.

وقالت الشبكة إن مصادر متعددة أكدت لها أن مفاوضات تُجرى بين حماس وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق يسمح بإطلاق سراح 50 رهينة -معظمهم نساء وأطفال- مقابل هدنة لأيام عدة وإطلاق سراح عدد لم يحدد بعد من الأطفال والنساء الفلسطينيين الأسرى في السجون الإسرائيلية