الاثنين 22، يوليو 2024
24º
منذ 8 أشهر

منصور: إرهاب "إسرائيل" إهانة للإنسانية

منصور: إرهاب
حجم الخط

شبكة وتر-قال المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، إن "الفظائع والإرهاب" التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة "يشكل إهانة للإنسانية، ولا يمكن تبريرها تحت أية ذريعة".

وشدد "منصور" على أن الاحتلال يُواصل شن حربه الشرسة على الشعب الفلسطيني، متجاهلًا الدعوات العالمية لوقف إطلاق النار ودعوات الجمعية العامة ومجلس الأمن إلى هدنة إنسانية.

ونوه إلى أن جيش الاحتلال قصف ثلاث مدارس تابعة لوكالة الأونروا تؤوي آلاف العائلات الفلسطينية النازحة بشكل مباشر، مما أدى إلى ارتقاء العشرات من الشهداء والجرحى.

وأشار منصور "منذ بداية هذه الحرب في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، تعرضت 17 منشأة تابعة للأونروا لهجوم مباشر، في حين تأثرت 67 منشأة بالغارات الجوية والقصف الإسرائيلي في مختلف أنحاء قطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد 176 نازحا فلسطينيا وإصابة أكثر من 800".

وتساءل "كيف يمكن السماح بتعرض منشآت تابعة للأمم المتحدة، وملاجئ محمية بعلم الأمم المتحدة، وبشكل متكرر، دون أية عواقب؟".

وتطرق إلى مواصلة الاحتلال إصدار أوامر إخلاء للمدنيين الفلسطينيين في شمال غزة ومطالبتهم بالتوجه إلى جنوب القطاع في الوقت الذي تواصل فيه هجماتها هناك.

ونوه إلى الغارات على مخيمي النصيرات والبريج للاجئين، التي أسفرت عن استشهاد 31 فلسطينيا، بينهم صحفيان، وإصابة المئات.

ودعا إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وحماية المدنيين الفلسطينيين، ووقف التهجير القسري لشعب فلسطين، وتوفير المساعدات الإنسانية على نطاق واسع دون أي عوائق.

وشدد على ضرورة قيام مجلس الأمن والجمعية العامة باتخاذ إجراءات ملموسة لوقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها "إسرائيل" ضد الشعب الفلسطيني في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد أن "القرارات وحدها لا تستطيع معالجة الأزمة الخطيرة في فلسطين والمخاطر التي تهدد المنطقة".

تصريحات الدبلوماسي الفلسطيني وردت خلال رسائل متطابقة عن تطورات الموقف في غزة بعث بها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (الصين)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.