الاثنين 22، يوليو 2024
24º
منذ أسبوعين

"إسرائيل" تُواصل جريمة الإبادة الجماعية وترتكب مجازر جديدة بقطاع غزة

حجم الخط

شبكة وتر-واصلت "إسرائيل" ارتكاب المجازر بحق العائلات الفلسطينية والنازحين بمختلف أنحاء قطاع غزة، لا سيما محافظات الشمال وغزة، ضمن جريمة الإبادة الجماعية التي دخلت يومها الـ 276 على التوالي، مُخلفة عشرات الشهداء والجرحى والمفقودين.

والليلة الماضية، ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة جديدة في منطقة جباليا النزلة، شمالي القطاع، عقب قصف منزلًا مأهولًا لعائلة "الهجين" كان يؤوي نازحين؛ ما أدى لاستشهاد وجرح وفقدان العشرات، جُلّهم من النساء والأطفال.

وقالت مصادر طبية، إن جثامين 54 شهيدا وصلت لمستشفيات قطاع غزة أمس الأحد، في حين لا يزال عشرات مفقودين شرقي مدينة غزة.

 

وأفاد الدفاع المدني في قطاع غزة، بأن عشرات الشهداء والجرحى عالقون تحت الأنقاض جراء قصف الاحتلال مناطق سكنية شرقي مدينة غزة.

وأمس الأحد، وثّق نُشطاء وصحفيون فلسطينيون، مشاهد نزوح جديدة في مدينة غزة عقب تحذير الاحتلال بإخلاء بلوكات في أحياء التفاح والدرج والبلدة القديمة؛ والتي شهدت استهدافًا وقصفًا مكثفًا.

وحذر مصدر مسؤول في مستشفى ناصر بمدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، أن "أطفالًا بقسم الحضانة قد يتوفون نتيجة توقف المولدات الكهربائية بسبب أزمة الوقود".

وقال مدير المستشفى الإندونيسي شمال غزة الدكتور مروان السلطان، إنه "بعد خروج مستشفى المعمداني عن الخدمة تضاعف الضغط على المستشفى الإندونيسي". موضحًا: "وهذا يتطلب وقوف الجهات الدولية والمعنية بجانب المستشفى للاستمرار في تقديم الخدمة".

 

وجاء التطورات الميدانية، وفقًا لـرصد ومتابعة طواقم "وكالة سند للأنباء" في قطاع غزة، على النحو التالي:

استهدفت مدفعية الاحتلال، فجر اليوم الاثنين، حي تل الهوا ومحيط الجامعات والصناعة بمدينة غزة، تزامنًا مع إطلاق  طيران الاحتلال المروحي نيران رشاشاته تجاه المناطق الجنوبية الغربية للمدينة، فيما استهدفت طائرات الاحتلال عمارة بالقرب من مفترق الاتصالات بمدينة غزة.

وأفاد مراسل "وكالة سند للأنباء"، بأن زوارق الاحتلال الحربية أطلقت نيرانها تجاه ساحل بحر القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، كما قصفت ساحل مدينة غزة.

وأطلقت طائرات مسّيرة "كواد كابتر" النار بكثافة في محيط الجامعات والصناعة بحي تل الهوا جنوب غربي مدينة غزة.

واستشهد مواطنان وأصيب 5 آخرين، فجر اليوم، في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية لعائلة كشكوا قرب مفترق الصناعة جنوبي مدينة غزة.

وفي الدقائق الأولى من اليوم الـ 276 للعدوان العسكري المستمر على قطاع غزة، استهدف طيران الاحتلال المروحي مخيم الشاطئ للاجئين غربي مدينة غزة، وأطلقت مروحية إسرائيلية "أباتشي" صاروخًا باتجاه شرقي غزة.

وفي ساعات فجر اليوم، تجدد إطلاق النار من الطيران المروحي الإسرائيلي على مناطق متفرقة في وسط وشرق مدينة غزة.

وواصلت مدفعية الاحتلال قصف واستهداف حيي الدرج والتفاح وأطراف منطقة الزرقاء، شرقي مدينة غزة. بينما شنّ طيران الاحتلال الحربي سلسلة أحزمة نارية وقصف مكثف على مختلف أنحاء المدينة.

ودمّرت غارة إسرائيلية، فجر الإثنين، بناية الطيران وسط مدينة غزة، بينما استمر القصف المدفعي العنيف على حي التفاح، تزامنًا مع سماع أصوات إطلاق نار واشتباكات في الحي شرقي المدينة.

واستهدفت زوارق حربية إسرائيلية شاطئ مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة. بينما أطلقت طائرات الاحتلال المروحية النار تجاه منازل المدنيين في رفح جنوبي القطاع.

وانتشلت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، 4 شهداء وإصابتين من شقة سكنية لعائلة "عيد" في "بلوك 9" بمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وصرح الدفاع المدني بغزة، بأن "عشرات الشهداء والجرحى وعالقون تحت الأنقاض في قصف الاحتلال مناطق سكنية شرقي مدينة غزة". مبينًا: "طواقمنا لا تستطيع الوصول إلى الشهداء والجرحى في المناطق الشرقية لمدينة غزة".

من جانبها، قالت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، إن طواقمها "لا تستطيع الوصول إلى الشهداء والجرحى في المناطق الشرقية لمدينة غزة".

واستشهدت سيدة فلسطينية من عائلة "شيخ العيد" وأصيب ثلاثة من أبنائها في قصف من طائرة مسيرة في منطقة مصبح شمالي مدينة رفح.

وقصفت قوات الاحتلال مجموعة مواطنين في منطقة مصبح شمال مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وواصلت قوات الاحتلال غاراتها الجوية والاستهداف المدفعي للمناطق الشرقية في مدينة غزة، لا سيما أحياء الدرج والتفاح التي شهدت حركة نزوح للمدنيين من منازلهم بعد تهديدات بقصفها من قبل الاحتلال.

وأغارت طائرات الاحتلال على منطقة قرب شارع اللبابيدي وسط مدينة غزة، وقصفت المدفعية الإسرائيلية بشكل مُكثف مناطق متفرقة من حي التفاح، وأطلقت قنابل إضاءة في أجواء حيي الدرج والتفاح شرقي المدينة.

واستهدف طيران الاحتلال الحربي، منزل عائلة أبو حسان بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة؛ والذي شهد عدة غارات جوية عنيفة.

وأوضح مراسلنا أن طائرات الاحتلال استهدفت منزلاً لعائلة "هللو" في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، رغم استهدافه سابقاً وبقاء شهداء تحت الأنقاض حتى اللحظة.

وأطلقت طائرات "كواد كابتر" النار في محيط مفترق السنافور بحي التفاح شرق مدينة غزة، بينما استهدفت طائرة مروحية حي التفاح والشجاعية شرقي غزة بإطلاق النار.