الأربعاء 27، يناير 2021
10º
منذ شهر

الفئات الخاصة (الاشخاص ذوي الاعاقة)

الفئات الخاصة (الاشخاص ذوي الاعاقة)
حجم الخط

شبكة وتر- صعوبات البصر، والسمع والتواصل والتذكر والتركيز ويمكن اضافة الحركة واستخدام الاطراف والصحة النفسية وصعوبات التعلم هي تعريف عالمي لقياس صعوبات الاعاقات. 
انهم يشكلون 7% من سكان فلسطين ولهم في التشريع حصة، فقد ضمن القانون 4/1999 وعرف الاعاقة  وانصفها  وفي المادة الثانية نص على ان لهم حق التمتع بحياة حرة وعيش كريم .
فهل ضمنت الحكومة تلك الحقوق؟
ان الاعتصام داخل المجلس التشريعي والمطلبة فقط باعطائهم التأمين الصحي الشامل والمجاني منذ 3/11 هو دليل على تهميش هذة المجموعة من المواطنين وعدم الاكتراث حتى لابسط الحقوق والمطالب.


على الحكومة توفير التأمين الصحي الشامل لكافة احتياجتهم وايجاد أماكن لركن  سيارتهم امام المؤسسات وايجاد مراحيض عامة وشواحط ومعابر لكراسيهم المتحركة .
فاذا كانت الدولة لا تحترم التشريع الخاص بهم فكيف سيحترمون تشريعكم ؟
  اذا لم تؤمن أبسط الحقوق لمجموعة اصيبت بالعجز والشلل وهي تدافع عن كرامة الامة برصاص الدمم والسام فكيف سيحترمونكم ؟
اذا سقط عامل او اصيب بحادث سير ولم تعالجة، فكيف سيحترموك ؟
كيف تطبق القوانين على الشعب والانسانية فيه لم تطبقها ؟
كفاكم هرطقات وشعارات، كفاكم وعودًا وابتسامات صفراء، كفاكم !
انصفوا أهلكم لكي نشعر اننا في نفس القارب ومعانتنا هي نفسها معانتكم ومصابكم هو مصابنا.
وفي هذا الوطن الحبيب الكثير من التناقضات ما بين المواطن والمسؤول , بين رب العمل والعمال، بين الاب وابنه، متناقضات نخرت عظام مبادئنا واحترامنا  لقيادتنا.
فهل من احد يعيد الثقة وبناء جسور المحبة بيننا ؟
هل من احد يعيد الحقوق لاصحابها ؟
فهل من مجيب ؟