منذ 6 سنوات

بريطانيا تحذر إسرائيل: لا تلعبي بالنار!

بريطانيا تحذر إسرائيل: لا تلعبي بالنار!
حجم الخط

شبكة وتر - القدس - بعد أن منح العالم رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو طيلة ساعات يوم الاحد للتعبير والتنفيس عن غضبه من الاتفاق الدولي الإيراني لدرجة قوله، إن إسرائيل غير ملزمة بهذا الاتفاق ملمحاً لإمكانية عمل عسكري، جاء دور العالم والقوى العظمى لتدافع عن اتفاقها وتسكت إسرائيل وتحذرها كما يحذر الكبير الصغير من مغبة العبث واللعب بالنار، حسب تعبير المصادر الإسرائيلية التي تناقلت يوم الاثنين، تحذيرات وتصريحات وزير الخارجية البريطانية وليم هيغ.

وقال وليم هيغ "نوضح لإسرائيل بأنها ملزمة ومجبرة على عدم العمل والسعي لتخريب الاتفاق والحفر أسفله والتأمر عليه؛ لان بريطانيا ستكون بالمرصاد".

وأضاف هيغ خلال تصريحات أدلى بها في سويسرا "نحذر كل العالم بما في ذلك إسرائيل من القيام بأي عمل تأمري ضد الاتفاق مع إيران، وسنقوم بتوضيح ذلك بشكل جيد جدا، ونحن حتى ألان لا نرى إشارات على قيام دولة تعارض الاتفاق بمحاولة التشويش العملي عليه، بأي طريقة كانت لكن بريطانيا ستبقى متيقظة وبالمرصاد".

وفي محاولة للتخفيف عن الحلفاء أعرب هيغ عن تفهمه لأسباب قلق إسرائيل والسعودية قائلا: "هناك اسباب مشروعة لهذا القلق وانا اتفهم لماذا السعودية واسرائيل قلقتان من الاتفاق، خاصة وان ايران صاحبة تاريخ طويل في اخفاء الحقائق".

وفي غضون ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيوفد فريقا يرأسه مستشاره للأمن القومي إلى واشنطن لاجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن اتفاق نووي نهائي مع إيران.