منذ سنة

توجان ابنة بيت لحم هي الاولى تشغل منصب الرئاسة في مجلس الشبابي !

حجم الخط
راديواورينت-خاص - سماح محبوب -بالعزيمة والإرادة لامكان للمستحيل ،هكذا حققت حلمها الفتاة الفلسطينية توجان الخطيب البالغة من العمر 20 عاما ً بإستلامها منصب رئاسة المجلس الشبابي في قرية دار صلاح قضاء بيت لحم كأول فتاة تشغل هذا المنصب  وجرى ذلك خلال انتخابات مجلس شبابي القرية في   يوم الجمعة التاسع والعشرين من الشهر الجاري  .     إصرار على النجاح! وتؤكد توجان الخطيب في حديث لشبكة وتر الاعلامية:أنها كانت متطوعة لدى المجلس منذ 3 سنوات وكانت فعالة بشكل كبير وتشارك بجميع الانشطة لذلك تم اختيارها رغم الصعوبات التي واجهتها كفتاة بخصوص اوقات الغياب عن المنزل وغيره . وتفيد الخطيب بأن بعد استلامها المنصب تم وضع آلية عمله المجلس  وأهدافه، وبرامجه ومشاريعه، وان المجلس سيعمل على المشاركة الفعلية مع المجلس المحليّ في القرية للتطوير وخدمة اهالي القرية وفئة الشباب. وطالبت الخطيب جميع  الفئات الشابة  في القرية الى التطوع بهدف تطوير قدراتهم وتعزيز دورهم  بشكل ايجابي . خطة المجلس بعد استلامها المنصب ! وتضيف الخطيب أن المجلس سيعقد دورات تدررييبة من أجل فئة الشباب وسيشارك مع المجلس القروي بجميع مشاريعه وبرامجه الخدماتية  لصالح القرية حيث ُ عاهد نفسه تنمية القطاع الشبابي  ومؤكدة وجود برامج مخصصة للسيدات للمشاركة في العمل المجتمعي والتطوعي بالاضافة للشباب من خلال مجموعة شبابية قادرة على تحمل المسؤولية لتعميق الثقة لجميع الفئات وبالمجتمع الفلسطيني .     رسالة توجان ! وعبرت توجان لشبكة وتر  عن فرحتها بهذا الانجاز الذي سيخلق لها مجال ورؤية أفضل للمستقبل حيث ُ تكمل حاليا  دراستها الاكاديمية بجامعة القدس المفتوحة تخصص ادارة صحية و تكنولوجيا اعلام بجامعة فلسطين الاهلية مشيرة الى ان هذا  شجعها على التفوق أكثر بجميع المجالات  في حياتها . وشكرت كل من شارك في العملية الانتخابية ورشحها وداعية الجميع للتعاون والمساعدة لانجاح المجلس وتشكيل رؤية واضحة ومميزة للشباب في القرية .