منذ شهرين

"ترمب" يدعو حزبه والمعارضة إلى محادثات لإنهاء إغلاق الحكومة

حجم الخط

شبكة وتر-دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب زعماء الكونغرس الديمقراطيين والجمهوريين إلى اجتماع للبحث في سبل إنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة الذي يشل ربع الإدارات الفدرالية منذ عشرة أيام.

واعتمد الرئيس الجمهوري –وفق وسائل إعلام أمريكية- نبرة اتسمت بالمصالحة في محاولة منه لجلب خصومه الديمقراطيين إلى طاولة الحوار بعدما أطلق تصريحات حادة ضدهم في الأيام الأخيرة.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر إن "أمن الحدود وقصة الجدار والإغلاق الجزئي ليس هذا ما أرادت نانسي بيلوسي أن تبدأ به رئاستها لمجلس النواب، هلا توصلنا إلى اتفاق؟".

وستتولى بيلوسي رئاسة مجلس النواب الخميس بعد فوز الديمقراطيين بالأكثرية في انتخابات نوفمبر الماضي.

وبحسب وسائل إعلام أميركية، فإن الرئيس دعا قادة الكونغرس إلى اجتماع في البيت الأبيض، لكن لم يتضح في الحال من سيحضر هذا الاجتماع وما إذا كان الزعماء الديمقراطيون سيلبون الدعوة.

وكانت الأكثرية الديمقراطية في مجلس النواب الجديد أعلنت الثلاثاء أنها تعتزم إنهاء الإغلاق الجزئي من خلال التصويت على مشروع قانون موازنة فور التئام المجلس الجديد الخميس.

لكن مصير مشروع القانون يبدو غير واضح، إذ إن النص لا يتطرق إلى تمويل الجدار الذي يريد ترامب تشييده على الحدود بين بلاده والمكسيك لوقف الهجرة غير النظامية، وردًا على رفض الديمقراطيين تمويل بناء الجدار يرفض ترمب التوقيع على أي مشروع موازنة لا يلحظ تمويل بناء الجدار.

ونجم عن الخلاف بين الطرفين إغلاق ربع إدارات الحكومة الفدرالية أثناء عطلة عيدي الميلاد ورأس السنة، وهو أمر سيستمر إلى حين التوصل إلى اتفاق.

وفي سياق ذي صلة، أطلقت قوات حرس الحدود الأميركية الغاز المدمع لمنع مجموعة من المهاجرين من عبور الحدود المكسيكية الأميركية عند تيخوانا.

وقال مسؤولون أميركيون إن المجموعة هاجمت الضباط بمقذوفات، لكن شاهدا من وكالة رويترز لم ير أي مهاجرين يقذفون الضباط الأميركيين بالحجارة.

وأصبحت تيخوانا نقطة ملتهبة في النقاش بشأن السياسة الأميركية المتعلقة بالهجرة والذي زادت حدته بعد وفاة طفلين من المهاجرين في سجون الولايات المتحدة.