منذ 6 أيام

الهيبة الحصاد في الحلقة 10هل يخاطر جبل بحياته للقاء نور؟

الهيبة الحصاد في الحلقة 10هل يخاطر جبل بحياته للقاء نور؟
حجم الخط

شبكة وتر-بعد اكتشاف خداع "جبل" ( تيم حسن) لها، لا تزال "نور رحمة" ( سيرين عبد النور) أسيرة أحزانها وحبها له، وتستعيد بالذاكرة تفاصيل علاقتها الجميلة معه، أما "جبل" فيقرر تحدي الصعوبات وملاحقة القوى الأمنية له، ويخطط للقائها.

"جبل" الذي يحاول التكيّف مع عائلته بالأوضاع الجديدة التي وُضع فيها، تصله أخبار عن محاولات تمرير خصومه لبضائع مهربة عن طريق الهيبة، مستغلين فرصة غيابه عنها، فيصاب بحالة من الانزعاج والضيق والتوتر، ويحاول إتمام هذا الأمر، ويتصل بواسطة هاتف "علي" ويعلم "زيدان" ورجاله أنّ "الهيبة" لا تزال في قبضته، وأنه سلّم زمام الامور لـ علي"، فيشعرون بالخوف ويقررون إلغاء مخططاتهم.

في هذا الوقت تعيش "نور رحمة" تحت وطأة صدمتها، ولا تنجح بالتخلص من التفكير بـ "جبل"، وتجد نفسها عازفة عن العمل، وتعتذر عن تقديم حلقات جديدة من برنامجها، وتطلب من إدارة التلفزيون إعادة عرض حلقات سابقة من برنامها. اما حبيبها " ثروت بيك" فيعيش هو الآخر في حيرة، ولا يبدو مطمئنًّا إلى علاقة "نور وجبل"، ويطرح تساؤلات عدة على مساعده، الذي يطمئنه إلى أنّ ما تمرّ به حبيبته "نور" طبيعي، بعد كل ما حصل معها، وينصحه بالانتقال إلى منزل آخر خارج بيروت، خصوصًا وأنّ شقة "جبل" مختومة بالشمع الأحمر، وهي تمرّ إلى جانبها يوميًّا، ولا بد من أن تنتقل للعيش في منزل آخر لتتجاوز أزمتها، وتتمكن من نسيان ما حصل في شقة جارها.

أما "جبل" الذي وقع هو أيضًا في غرام "نور"، فيخطط لمقابلتها، بالرغم من صعوبة الظروف التي يعيشها ومطاردة القوة الامنية له، ويطلب من صديقه "الشايب" المساعدة وتأمين الحماية له.

على مقلب آخر، يظهر تعلّق شقيقة "شاهين" بابن عمها "صخر"، وعدم قدرتها على نسيانه بالرغم من موت شقيقها.