منذ 3 أسابيع

وزيرة إيطالية تبكي على المهاجرين

وزيرة إيطالية تبكي على المهاجرين
حجم الخط

شبكة وتر-انتقدت المعارضة اليمينية المتطرفة في إيطاليا، امس، وزيرة الزراعة تيريزا بيلانوفا التي انتشر بكاؤها خلال إعلان عفو مؤقت عن العاملين المهاجرين غير الشرعيين بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء الانتقاد بعدما أعلنت الحكومة في وقت متأخر من أمس الأول أنها سوف تمنح العاملين غير القانونيين الذين يعملون في الزراعة أو كخادمات أو متخصصين رعاية منزليين الحق في التقدم للحصول على تصريح إقامة لمدة ستة أشهر.

وقالت وزيرة الزراعة بيلانوفا: "بالنسبة لي، من حيث أتيت، هذه مسألة أساسية"، لتنفجر في البكاء خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه هذه الخطوة.

وأضافت: "من اليوم، وفي ظل الخيار الذي اتخذته الحكومة، سوف يصبح غير المرئيين مرئيين قليلا، وسوف يصبح المُستغلين بشكل وحشي.. قادرين على الحصول على تصريح عمل".

ويأتي القرار في إطار مرسوم بقيمة 55 مليار يورو (60 مليار دولار) لدعم الاقتصاد الإيطالي عقب واحدة من أسوأ موجات فيروسات كورونا في العالم.

ولم ينل هذا إعجاب زعيم المعارضة ماتيو سالفيني من حزب الرابطة اليميني المتطرف.

وكتب على تويتر: "بيلانوفا يجب أن تبكي على الإيطاليين قبل أن تبكي على (المهاجرين) غير القانونيين".

وقالت جيورجا ميلوني من حزب إخوان إيطاليا وهو حزب معارض يميني متطرف آخر، إنها "دهشت" من بكاء بيلانوفا على المهاجرين بدلا من البكاء على "المئات وربما الآلاف" من الإيطاليين الذين يخشون فقدان وظائفهم.

وكانت بيلانوفا (61 عاماً)، وهي عضوة سابقة في نقابة العاملين في المزارع، قد اقترحت العفو لسد العجز في العمالة الناتج عن الجائحة وتحرير المهاجرين غير الشرعيين من خطر الاستغلال الشائع.

وتعتمد إيطاليا على العمال الموسميين القادمين من رومانيا وبلغاريا ودول أخرى بشرق أوروبا ليعملوا في حصاد الفواكه والخضروات.