منذ أسبوعين

بشرى سارة للمنزعجين من رائحة العرق

بشرى سارة للمنزعجين من رائحة العرق
حجم الخط

شبكة وتر-توصل باحثون من جامعة "يورك" مع شركة "يونيليفر" في المملكة المتحدة، إلى إنزيم مكون من بكتيريا موجودة في الإبطين، هو المسبب الرئيس لرائحة العرق عند البشر.

ومن خلال تحديد المركّب المسبب للرائحة، يعتقد الأكاديميون أنه يمكنهم إنشاء مزيلات العرق التي تحيّد الإنزيم، وتقضي عليه.

وأطلق الباحثون رمز "BO" على هذا الإنزيم وقالت الدكتورة "ميشيل رودن" من قسم الأحياء بجامعة يورك "لقد سمح لنا حل بنية هذا الإنزيم BO بتحديد الخطوة الجزيئية داخل بعض البكتيريا التي تصنع جزيئات الرائحة".

وأضافت "هذا تقدُّم رئيس في فهم كيفية تكوُّن رائحة الجسم، وسيمكِّن من تطوير مثبِّطات توقف إنتاج BO".

وتلتصق الإنزيمات التي تنتجها البكتيريا على مركبات عديمة الرائحة تصنعها الغدد المفرزة في الجسم موجودة في الجلد وتنتج العرق.

ويعرف العلماء أن البكتيريا تعيش هناك وأن هذه الميكروبات ضرورية لأداء بعض الوظائف في الجسم.

ويعتقد الباحثون أن الفهم الجديد لهذا الإنزيم واكتشاف سبب الرائحة الأصلي، سيغيران من صناعة المعطرات المزيلة للرائحة فقط، دون إلغاء التعرّق عند الإنسان، والذي هو إفراز ضروري يحتاجه الجسم.