منذ أسبوعين

المكسيك.. طائرة رئاسية للبيع ولم يتقدم أحد

المكسيك.. طائرة رئاسية للبيع ولم يتقدم أحد
حجم الخط

شبكة وتر-بعد 18 شهرًا من البحث عن مشترين في الولايات المتحدة، عادت الطائرة الرئاسية المكسيكية الأربعاء الماضي إلى الوطن، بعدما لم تجد مشترين لها، وكان الرئيس المكسيكي السابق أنريكي بينا نييتو اشتراها -وهي من طراز بوينغ 787 دريملاينر (Boeing 787 Dreamliner)- عام 2012.

ولم يقبل الرئيس المكسيكي الحالي لوبيز أوبرادور بيع الطائرة بسعر يقل عن 130 مليون دولار، رغم أن الطائرة فقدت قيمتها جراء بقائها من دون نشاط طيلة الأشهر الماضية. وعرض الرئيس الطائرة الرئاسية للبيع لأنه رأى فيها رمزا للشطط في الإنفاق والفساد المالي في بلد يقبع نصف سكانه تقريبا تحت الفقر المدقع، وتحتوي الطائرة الفاخرة على حمامات مبلطة بالرخام، وعلى جناح رئاسي، وحمام خاص، وبمقدور الطائرة أن تقل 80 شخصا فقط.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قالت الحكومة المكسيكية إنها تفكر في بيع الطائرة بقيمة 120 مليون دولار، وذلك بعد أن تلقت عرضا من مشتر محتمل مجهول اقترح دفع جزء من السعر نقدا، والجزء المتبقي عبارة عن معدات طبية، في وقت تعاني فيه المكسيك بشدة من جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث إنها رابع أكبر بؤرة لوفيات المرض في العالم.

وقال الرئيس أوبرادور إن مقدم العرض المجهول لا يزال مهتما بالشراء، بل وسدد دفعة أولى، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.