الثلاثاء 19، يناير 2021
منذ شهر

بلدية الاحتلال تهدم الدرج الموصل للاقصى من جهة مقبرة اليوسفية

بلدية الاحتلال تهدم الدرج الموصل للاقصى من جهة مقبرة اليوسفية
حجم الخط

شبكة وتر-هدمت جرافات بلدية الاحتلال، صباح اليوم الأحد، الدرج المؤدي إلى طريق باب الأسباط الموصل الى المسجد الأقصى المبارك، في محاولة للقيام بأعمال داخل مقبرة الشهداء لتنفيذ مخطط "مسار الحديقة التوراتية" في المكان.

وأوضحت مصادر محلية أن جرافات الاحتلال وخلال قيامها بهدم الدرج، وصل مصطفى أبو زهرة مسؤول لجنة رعاية المقابر في القدس وحمزة حجازي موظف المقبرة إلى المكان، ومنعا طواقم البلدية الوصول إلى مقبرة الشهداء والقيام بأعمال هدم وحفر داخلها، وطالبوها بإعادة بناء الدرج بشكل فوري.

وحول ما جرى أوضح مصطفى أبو زهرة أن بلدية الاحتلال قامت صباح اليوم بهدم الجزء السفلي من الدرج الموصل من الشارع العام الى مقبرة اليوسفية والتي تؤدي الى باب الأسباط ثم إلى الأقصى المبارك، والذي قامت لجنة المقابر ببنائه قبل 10 سنوات.

وأَضاف أبو زهرة أن هذا الدرج يسلكه مئات الآلاف ليلا ونهارا للوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، وكذلك إلى البلدة القديمة.

وأوضح أبو زهرة ان البلدية هدمت الدرج لإدخال الجرافة إلى أرض مقبرة الشهداء "وهي امتداد لمقبرة اليوسفية من الجهة الشمالية"، للقيام بأعمال حفر وتجريف لتنفيذ "مسار لحديقة التوراتية" حول أسوار القدس القديمة.

وأضاف أبو زهرة أن مقبرة الشهداء يوجد فيه عدة قبور، منهم لشهداء 1967 وللأموات، لافتا أن البلدية حاولت قبل أكثر من عامين وقامت حينها بهدم سور المقبرة ونفذت أعمال تجريف داخلها، وتم التصدي لها في حينه، وكذلك اليوم تم ايقاف العمل.

وأضاف أبو زهرة : أرض المقبرة اسلامية وستبقى اسلامية، وهي المكان المتبقي لتوسيع مقابر المسلمين في القدس، الحدائق والبساتين كثيرة، ونحن بحاجة لأراض وتوسيع المقابر في المدينة.

وتقوم سلطات الاحتلال بين الحين والآخر بأعمال داخل أرض مقبرة الشهداء، بوضع الأشرطة وعلامات خاصة"كمقدمة لتنفيذ مخطط المسارات في المكان، اضافة الى هدم سورها، وتجريف داخلها".