الاثنين 08، مارس 2021
16º
منذ 3 أسابيع

محاكمة ترامب.. المدّعون الديمقراطيون يحذرون من عدم إدانته وفريقه يبدأ اليوم مرافعاته

محاكمة ترامب.. المدّعون الديمقراطيون يحذرون من عدم إدانته وفريقه يبدأ اليوم مرافعاته
حجم الخط

شبكة وتر- طالب المدّعون الديمقراطيون -أمس الخميس- أعضاءَ مجلس الشيوخ الأميركي بإدانة الرئيس السابق دونالد ترامب بعدم الأهليّة، بسبب "تحريضه" أنصاره على الاعتداء على مبنى الكابيتول، وذلك اقتناعا منهم بأنه سيُقدم على الأفعال نفسها في حال عودته إلى السلطة.

واختتم فريق الادعاء في محاكمة ترامب مرافعته التي قدّمها في 3 أيام، لإثبات تهمة التحريض على العنف والتمرد أثناء اقتحام الكونغرس.

وفي ختام الجلسة، طلب المدّعون من أعضاء مجلس الشيوخ إدانة ترامب في ظل ما قالوا إنها أدلة واضحة وكثيرة على تحريضه على اقتحام الكونغرس، وركزوا على استعراض تصريحات تظهر كيف فسر مناصرو ترامب الذين اقتحموا الكونغرس كلامه ودعواته بالتوجه لواشنطن في 6 يناير/كانون الثاني، واعتقادهم أنهم ينفذون أوامره باقتحام الكونغرس.

وحذّر الادعاء من مخاطر عدم إدانة ترامب على صورة الولايات المتحدة.

منعه من البيت الأبيض

وقد دعا النائب الديمقراطي جيمي راسكين -كبير المدّعين في المحاكمة- إلى منع ترامب من العودة إلى البيت الأبيض.

وقال راسكين مخاطبا أعضاء المجلس الخميس: هل يوجد داخل هذه القاعة سياسي واحد يؤمن بأن دونالد ترامب سيكفّ عن التحريض على العصيان بهدف تحقيق ما يبتغيه، إذا سمح مجلس الشيوخ بعودته إلى المكتب البيضاوي مرة أخرى؟

بدوره، قال العضو في فريق الادّعاء النائب نوي نيغوز "نطلب منكم بتواضع أن تدينوا الرئيس ترامب بجريمة هو مذنب بها بقوة"، محذرا من تكرار ذلك إذا لم تتم إدانته.

واعتبر نيغوز أن الرئيس الـ45 للولايات المتحدة "كان يعلم مدى خطورة الوضع"، ومع ذلك "أشعل الفتيل وألقاه مباشرة باتجاه هذه القاعة، نحونا".

ويبدأ محامو ترامب مرافعاتهم للدفاع عن موكلهم اليوم الجمعة، بعدما اختتم فريق الادّعاء مساء الخميس مرافعاته التي عرَض خلالها -على مدى 3 أيام متتالية- الأدلّة التي تدين برأيه الرئيس السابق.

وفي حال إدانة ترامب بالتهمة الموجهة إليه بعد اقتحام أنصاره الكابيتول، فسيكون من المستحيل له الترشح إلى الرئاسة الأميركية مرة أخرى.

وبذلك يكون ترامب هو أول رئيس أميركي يواجه العزل مرتين في تاريخ البلاد، بعد أن صوّت مجلس النواب في 13 يناير/كانون الثاني لصالح الموافقة على عزله، لدوره في التحريض على أعمال الشغب المميتة في مبنى الكونغرس.

ففي سابقة خطيرة في الحياة السياسية الأميركية، شهدت واشنطن -في 6 يناير/كانون الثاني- مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

موقف بايدن

من جانبه، رأى الرئيس الأميركي جو بايدن -أمس الخميس- أن بعض البرلمانيين قد يكونون غيروا رأيهم في محاكمة ترامب، بعد العرض المؤثر من الادعاء.

وقال بايدن من المكتب البيضاوي "أظن أن البعض قد يكون غير رأيه"، في تلميح إلى أن بعض أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين قد يقررون التصويت لصالح إدانة الرئيس السابق.

وحتى في حال صحّ ترجيحه، فما زال من المستبعد نجاح أعضاء فريق الادعاء الديمقراطي في إقناع ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، وهي الأغلبية المطلوبة لإدانة ترامب بتهمة "التحريض على التمرّد".

وأصرّ محامو ترامب على التأكيد خطيا -يوم الاثنين- على أن اعتبار الرئيس السابق مسؤولا عن عنف "مجموعة صغيرة من المجرمين (…) أساؤوا فهمه بالكامل"، هو أمر "سخيف"، مؤكدين أنه "حثهم على البقاء سلميين".