الثلاثاء 26، أكتوبر 2021
º
منذ شهرين
انتظرها مساء 12 أغسطس..

أمطار الشهب تنير سماء الوطن العربي

أمطار الشهب تنير سماء الوطن العربي
حجم الخط

شبكة وتر- لا شك أن تساقط زخات شهب البرشاويات (perseids) في الليلة الواقعة بين يومي 12 و13 أغسطس/آب الجاري من أهم الأحداث الفلكية وأمتعها في عام 2021، إذ يمكن لك أن ترى مئات من الشهب في ليلة واحدة فقط.

الشهب هي نتيجة احتراق بقايا صخرية في الفضاء تدخل إلى الغلاف الجوي للأرض، ويمكن أن يحدث ذلك يوميا فترى شهابا أو اثنين، لكن حينما تمر الأرض -في أثناء دورتها حول الشمس- ببقايا كثيفة لمذنب أو كويكب ما، فإن ذلك يتسبب في وابل من الشهب.

يشبه الأمر أن تقود سيارتك على طريق سريع، ثم تمر بسحابة دخان تسببت فيها نار اشتعلت على جانبه؛ الأرض كذلك تمر ببقايا الأجرام السماوية التي عبرت من هنا قبل زمن (في حالة البرشاويات فإنها بقايا المذنب "109 ب/سويفت-تتل").

وتدخل هذه البقايا إلى الغلاف الجوي بسرعات هائلة، تبلغ 75 كيلومترا لكل ثانية، فتحترق ونراها شهبا لامعة، بعضها يكون كبيرا لدرجة أننا نراه ككرة نار تجري في السماء، وهي تسمى كذلك بالفعل بين الهواة (Fire Ball).

دليل الشهب

تبدأ البرشاويات يوم 14 يوليو/تموز وتنتهي في 24 أغسطس/آب، وفي هذه الليالي يمكن أن ترى عددا قليلا من الشهب، ولكن تحديدا في أوج الزخة (الليلة الواقعة بين 12 و13 أغسطس/آب) يمكن لك أن ترى أكبر عدد ممكن من الشهب، يبلغ في هذه الحالة 120 شهابا كل ساعة.

أضف إلى ذلك أن هذا ليس الحد الأقصى لتلك الزخات، إذ يحدث من عام إلى آخر أن تنفجر إحدى الزخات بما هو أكثر من ذلك، ففي عام 1993 مثلا انطلقت أمطار البرشاويات بنحو 350 شهابا في الساعة، فكانت مصدر سعادة غامرة لكل متابعيها في العالم.

أما في عام 1833 فقد سجل التاريخ أكبر زخة شهب غير متوقعة؛ 100 ألف شهاب في الساعة الواحدة لزخة شهب الأسديات، وكان مشهدا بديعا للغاية. نأمل دائما أن تحالفنا الظروف ونلتقي بإحدى تلك الزخات الكثيفة غير المتوقعة يوما ما.

أدوات الراصد

رؤية الشهب ترتبط بالإضاءة المحيطة بك، فيمكن أن ترى كل هذا العدد الكبير فقط إذا كنت في منطقة نائية، لذلك عادة ما تنظم الجمعيات الفلكية رحلات إلى الصحراء في ليال كهذه.

وإذا كنت في المدينة، فإن أعداد الشهب التي يمكن أن تراها في هذه الليلة تنخفض انخفاضا جذريا من مئات إلى عشرات، لكن المشهد يظل باهرا من منزلك أينما كان.

من جانب آخر، فإن مراقبة الشهب لا تتطلب أدوات معقدة، فقط يستدعي الأمر ترتيب مكان مريح للاستلقاء ورفع رأسك إلى السماء بضع ساعات، ويفضل دائما أن تتشارك هذا الحدث مع الأصدقاء والأحباء، فتأمّل الظواهر الفلكية يحلو بالاجتماع.

تبدأ الظاهرة من المساء، ولكن أفضل وقت لرؤية الشهب يبدأ قبل منتصف الليل، وتتصاعد أعداد الشهب كلما اقتربنا من الصباح التالي، لذلك يفضل أن تجهز لسهرة طويلة في هذه الليلة، فقط ابتعد عن أجواء التواصل الاجتماعي المتسارعة؛ اترك كل هذا جانبا وتأمّل السماء قليلا.