الخميس 19، مايو 2022
º
منذ 4 أشهر

أفضل الأفلام والمسلسلات العربية في 2021

أفضل الأفلام والمسلسلات العربية في 2021
حجم الخط

شبكة وتر- في نهاية كل عام، يصبح على النقاد والكتاب تحديد حصاد أفضل الأفلام والمسلسلات، ربما كرسالة تكتب للمستقبل، حتى لا تتذكر الأجيال السابقة فقط هذه الأعمال، بل كيف تلقاها المشاهدون وقت عرضها.

ولكن بالنسبة لأفضل لأفلام العربية، ستجد انقساما حادا بين هذه القوائم المتخصصة وبين ما سيتذكره الجمهور، ويأتي هذا الفرق بسبب الاختلاف الواضح بين الأفلام الفنية أو المستقلة التي تتسلل إلى قوائم الأفضل لأنها بالفعل الأفضل.

ولكن في ذات الوقت لا تصل إلى الجمهور العادي (الأعمال الفنية) لعدم عرضها بصورة تجارية واسعة، أو لضياعها بين أفلام تجارية ذات أسماء نجوم كبيرة فلا تجذب الأنظار بما فيه الكفاية.

في هذه القائمة من أفضل الأفلام العربية في 2021 وأفضل المسلسلات نوع من التوازن، بين الأفلام الفنية والتجارية، على الرغم من سوء مستوى الأخيرة بشكل كبير؛ بعضها كان جيدًا بما فيه الكفاية ليكسب اهتمام المشاهدين، فاستحق مكانه.

أفضل أفلام 2021 العربية

على الرغم من إثارته للكثير من الجدل بين المشاهير والجمهور، فإن لقب أفضل فيلم عربي في 2021 يمكن منحه بسهولة لفيلم "ريش" للمخرج المصري عمر الزهيري، الذي حصل على جائزة من مهرجان كان السينمائي ثم العديد غيرها من المهرجانات العربية والعالمية.

الفيلم الذي لم يحدد لنفسه زمانا أو مكانا، تدور أحداثه بشكل فانتازي عن امرأة فقيرة يتحول زوجها إلى دجاجة نتيجة لفقرة ساحر في عيد ميلاد ابنهما، ويصبح عليها إعالة الأسرة ومحاولة إعادة الأب إلى عالم البشر.

في المركز الثاني فيلم "دفاتر مايا" اللبناني من إخراج جوانا حاجي توما، وخليل جريج، وهو من أفضل الأعمال التي تعاملت مع الحروب اللبنانية وتأثيرها على الأجيال المتعاقبة.

ففي العصر الحالي، يصل إلى البطلة مايا -التي تحيا في كندا- صندوق عملاق يحتوي على ماضيها في لبنان إبان الحرب، عبر الدفاتر والشرائط التي تناقلتها مع صديقتها في ذلك الوقت.

استخدم صناع الفيلم تقنيات مختلفة لإحياء هذا الماضي، من تحريك الصور الفوتوغرافية إلى التصوير بألوان تشبه الصور القديمة الباهتة، وذلك في إطار قصة 3 أجيال من النساء اللبنانيات اللواتي عانين الحرب.

وفي المركز الثالث بين أفضل الأفلام العربية في 2021، فيلم "أبو صدام" للمخرجة المصرية نادين خان، الذي عُرض خلال فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وحصل بطله محمد ممدوح على جائزة أفضل ممثل.

وينتمي الفيلم إلى نوع أفلام الطريق، وتدور أحداثه على طريق الإسكندرية الصحراوي، عندما يعود سائق مشهور بالغضب الشديد للعمل مرة أخرى.

وفي رحلته الأولى مع تابعه الجديد يقابل العديد من التحديات التي تفكك الكثير من المفاهيم، مثل الذكورية المسممة والهشة التي تحيط بالرجال خاصة في مثل هذه المهن التي ترتبط فيها الفحولة والذكورة بالنجاح.

ومن بين الأفلام العربية في 2021 برز فيلم "العارف"، من إخراج أحمد علاء الديب، وتأليف محمد سيد بشير، بين الأفلام التجارية التي عرضت خلال العام.

فهو فيلم حركة "مصنوع" جيدا، اقتبس الكثير من الأفلام الأميركية بالتأكيد، لكن استطاع أن يقدم هذا الاقتباس بشكل جيد ومحكم مسلٍّ بما يقتضيه نوع "الآكشن" السينمائي، متفوقًا بذلك على فيلم "موسى" على سبيل المثال.

أفضل مسلسلات 2021 العربية

وأما على صعيد المسلسلات، فقد حدثت بعض التغيرات في سوق المسلسلات العربية في 2021، أهمها عرض المسلسلات على مدى العام بدلا من انحصارها في الموسم الرمضاني فقط.

بحيث يصدر كل شهر على المنصات الإلكترونية والقنوات التلفزيونية مسلسلات عربية جديدة، تجتذب الجمهور بشكل حقيقي بعيدا عن زحام مسلسلات رمضان.

ويعلو قائمة أفضل المسلسلات العربية في 2021، مسلسل "ليه لأ 2" من بطولة منة شلبي وأحمد حاتم، وإخراج مريم أبو عوف وتأليف مريم نعوم.

وتدور أحداث هذا الجزء حول الاحتضان أو كفالة الأيتام، وذلك عبر قصة ندى المرأة الثلاثينية غير المتزوجة التي تقرر احتضان طفل يتيم من إحدى دور الأيتام، وتداعيات هذا الأمر عليها وعلى الطفل والمجتمع من حولهما.

تألقت منة شلبي في المسلسل بما أخفى بعض العيوب الظاهرة في العمل، مثل كونه متمركزًا بشكل أساسي على نشر مبادئ أخلاقية فيما يشبه إعادة تربية المجتمع بشكل مباشر.

ولكن بالمقارنة مع مسلسلات أخرى انتهجت هذا النهج التربوي، مثل الأجزاء المختلفة من مسلسل "إلا أنا"، فإن المسلسل على الأقل قدم هذا الأسلوب في إطار عمل فني مسلٍّ ومحكم.

في المركز الثاني مسلسل "لعبة نيوتن" من إخراج تامر محسن، وبطولة منى زكي ومحمد ممدوح، وهو العمل الأكثر جذبا للمشاهدين في رمضان 2021.

وبقصته المثيرة حول رحلة البطلة "هنا" للولايات المتحدة لإنجاب طفل يحمل الجنسية الأميركية بالولادة، لكن تأخذ رحلتها هذه الكثير من المنعطفات الغريبة التي تهدم أسرتها الصغيرة وحياة الكثيرين من حولها.

استطاع المسلسل جمع المشاهدين في المنازل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بالمناقشات حول ردود الأفعال العنيفة بين بطلي المسلسل، والتغيرات الراديكالية التي تحدث في حياتهما، لكن يبقى أقل مسلسلات تامر محسن من الناحية الفنية.

في المركز الثالث مسلسل "اللعبة: ليفل الوحش"، وهو من المسلسلات التي تعرض خارج الموسم، لكنه -مثل الجزء الأول من مسلسل اللعبة- اجتذب المشاهدين بحبكته الكوميدية وعدم اعتماده على كاريزما بطليه، بل السيناريو الذكي للغاية، بالإضافة إلى إخراج معتز التوني. وينتظر عرض الموسم الثالث من المسلسل في 2022.