الثلاثاء 27، سبتمبر 2022
º
منذ 3 أسابيع

الفصائل الفلسطينية تبارك انتصار الأسرى وتشيد بوحدتهم

الفصائل الفلسطينية تبارك انتصار الأسرى وتشيد بوحدتهم
حجم الخط

شبكة وتر-باركت الفصائل الفلسطينية، امس، انتصار الحركة الوطنية الأسيرة على السجان الإسرائيلي، عقب التوصل لاتفاق يلبي مطالبهم ويعلق إضرابا جماعيا كانوا يعتزمون الشروع به امس الخميس.

وأعلنت الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال، تراجع إدارة سجون الاحتلال عن كافة إجراءاتها التعسفية الأخيرة بحق أسرى المؤبدات والأحكام العالية.

وقالت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة في بيان رقم (6)، إنها سجلت انتصارا جديدا على السجان الإسرائيلي وأجبرته على التراجع عن الإجراءات الظالمة بحق أسرى المؤبدات والأحكام العالية.

وأضافت أنها قررت وقف خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام، بعدما تراجعت إدارة السجون عن قرارها بالنقل التعسفي للأسرى المؤبدات بشكل دوري.

مطالب مشروعة

وقالت حركة "فتح"، إن انتصار الأسرى في معركتهم هو نتيجة حتميّة لتوحّدهم ضمن مطالب مشروعة استطاعت الحركة الأسيرة أن تنتزعها في برنامج احتجاجيّ منظّم.

وأضافت "فتح" في بيانٍ صحفي، أنّ "جهود الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال توازت مع المساعي التي بذلتها القيادة الفلسطينيّة؛ وهو ما أدى إلى رضوخ الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت أنّ "هذا الانتصار سيكون توطئة للانتصار النهائيّ؛ وهو نيل الأسرى والأسيرات في معتقلات الاحتلال حريّتهم".

سجل حافل

وشددت حركة حماس في بيان صحفي على أن تحرير الأسرى "على رأس أولوياتها الوطنية".

وقال عضو المكتب السياسي ومسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى في حماس زاهر جبارين، "إنَّ ما تحقّق من إنجاز يضاف للسجل الحافل لبطولات الحركة الوطنية الأسيرة وتضحياتها".

وأضاف جبارين أن الإنجاز "يدلّل مجدّداً على أنَّ الوحدة التي تجسّدت داخل السجون وخارجها قادرة على لجم أي عدوان صهيونيّ قد يستهدف الأسرى في قادم الأيام".

وتابع "أنَّ معركتنا مع الاحتلال متواصلة وبكل الوسائل المتاحة، ولن يهدأ لنا بال حتى نرى أسرانا كافة أحراراً خارج قلاع الأسر يتنسّمون عَبَق الحرية في ربوع وطننا فلسطين".

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي جميل عليان، إن إنجاز الأسرى "كان بإجماع وطني وتحقق بمشاركة كل الفصائل".

وأضاف عليان في تصريح صحفي، إن "الجهاد الإسلامي اتفقت مع الحركة الأسيرة على خطواتها النضالية المتواصلة، وسنواصل المواجهة مع العدو الصهيوني ابتداءً من التمرد وعدم الامتثال إلى الفحص الأمني ونطلب الدعم من الكل الفلسطيني".

نموذج وحدوي

وقال مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عوض السلطان، "إن انتصار الأسرى يُضاف للسجل البطولي لإنجازات الحركة الأسيرة، ويُدلل على قدرتها على تحدي وإرباك السجان رغم قساوة واقع الأسر".

وأشاد السلطان في تصريح صحفي، بالخطوات "التكتيكية التي انتهجتها الحركة الأسيرة في الضغط المتواصل على السجان الصهيوني"، مؤكداً "أنها أصبحت عنواناً دائماً لأي معركة بطولية يخوضها شعبنا ضد العدو الصهيوني".

وقالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "إن وحدة الحركة الأسيرة في خطواتها النضالية أجبرت الاحتلال على الانصياع لمطالبها والتراجع عن إجراءاته القمعية بحق أسرانا وإلغاء العقوبات المفروضة عليهم منذ سنوات".

وأشادت الديمقراطية بما وصفته "بالنموذج الوحدوي للحركة الأسيرة والتحام جماهير شعبنا خلف قضية الأسرى".

وأضافت في بيان صحفي: "بالوحدة الميدانية، ووحدة الإرادة والصمود، نحقق الانتصارات على الاحتلال ونتقدم خطوات على طريق تحقيق أهدافنا".

ودعت "إلى البناء على خطوات الوحدة الميدانية واستخلاص العبر من الصمود الأسطوري للأسرى في معاركهم النضالية".

نصر محقق

وقالت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، "إن انتصار الحركة الأسيرة على السجان أفشل مؤامرة صهيونية خبيثة بحق الأسرى البواسل، وجعله يرضخ لمطالبهم العادلة ويتراجع عن اجراءاته الإجرامية بحقهم".

وأضافت المقاومة الشعبية في بيان صحفي، أن "هذا النصر المؤزر يكتب بأحرف من نور في سجل شعبنا والحركة الاسيرة البطلة".

فيما قالت حركة المجاهدين الفلسطينية "إن الحركة الوطنية الأسيرة انتزعت نصراً محققاً على السجان الصهيوني".

وأضافت في بيان صحفي، أن الأسرى "أثبتوا فيه أن المحتل بكل غطرسته وبطشه هو ضعيف أمام العزيمة القوية لأسرانا الأبطال".

وقالت حركة الأحرار في تصريح على لسان الناطق باسمها، ياسر خلف "إن الأسرى أثبتوا بإرادتهم  الصلبة أن الحقوق تنتزع انتزاعاً، وأن الاحتلال يمكن إرغامه للاستجابة لمطالب وحقوق الشعب الفلسطيني".

وأضافت الأحرار أن وحدة الأسرى في مطالبهم يجب أن "تدفعنا جميعاً لتحقيق الوحدة الوطنية، باعتبارها صمام الأمان لشعبنا، والطريق نحو تحقيق تطلعاته".