الأربعاء 01، فبراير 2023
º
منذ 6 أيام
بعد زيارة الأردن

"بن غفير" يتعهد بمواصلة اقتحام "الأقصى"

حجم الخط

شبكة وتر-تعهد وزير "الأمن القومي" الإسرائيلي إيتمار بن غفير، اليوم ، بمواصلة اقتحام المسجد الأقصى بعد يوم واحد من لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني في العاصمة عمان.

وجاءت الزيارة في ظل توتر العلاقات بين الجانبين، عقب اعتراض الشرطة الإسرائيلية طريق السفير الأردني في "إسرائيل" غسان المجالي، أثناء دخوله إلى المسجد الأقصى، يوم الثلاثاء الماضي.

ونقلت قناة "كان" الإسرائيلية، عن "بن غفير" قوله في تصريحٍ له، "مع كل الاحترام للأردن، قمت بذلك، وسأستمر في الصعود إلى المسجد الأقصى"، مُضيفًا: "دولة إسرائيل مستقلة، وليس عليها وصاية من أي دولة أخرى".

ووصفت "كان" هذه التصريحات بـ "التحدي" لنتنياهو، الذي تعهد بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى.

ولم يشر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى مسألة المسجد الأقصى في البيان الذي أصدره أمس الثلاثاء بعد اللقاء بين الملك ونتنياهو، الذي لم يتم الإعلان عنه مسبقا.

وفي وقتٍ سابق، قال الديوان الملكي الأردني، "إن ملك الأردن شدد على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك وعدم المساس به".

وفي الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري، اقتحم "بن غفير" المسجد الأقصى؛ ما أثار إدانات فلسطينية وعربية وإسلامية وانتقادات دولية.

وتشرف دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، على أوقاف القدس بما فيها المسجد الأقصى، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات، قبل احتلالها من "إسرائيل".

وتشهد العلاقات الأردنية – الإسرائيلية، بين الحين والآخر، توترات على خلفية محاولات السلطات الإسرائيلية تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، والمساس بمكانة الأردن كراعٍ للأوقاف الإسلامية.