منذ شهر

متشردًا في باريس ولندن

متشردًا في باريس ولندن
حجم الخط

شبكة وتر- "لكني قادر على الإشارة إلى أمر أو أمرين تعلمتهما جيداًفي محنتي.لن أفكر ثانيةً بأن كل المتشردين أوغاد سكيرون, ولن أتوقع أن يكون متسولُ ممتناً حين أعطيه بنساً,ولن يدهشني أن يكون العاطلون يفتقدون الطاقة على العمل,وأن يشتركوا في جيش الخلاص, وأن أرهن ملابسي ,وأنني لن أرفض إعلاناً يدوياً,ولن ألتذ بوجبةٍ في مطعمٍ فاخر.. إنها لبداية "
يحكي جورج أوريل هنا عن حياته كمتشرد في باريس ولندن 1933 ...وعن عمله كغاسلٍ للصحون في أحد فنادق باريس..وعن حياة البؤس والجوع والبرد التي عاشها ..

اقرأ أيضا
شجرتي شجرة البرتقال الرائعة
شجرتي شجرة البرتقال الرائعة
وأصبحتُ
وأصبحتُ