منذ 4 أشهر

حديقة الضباب

حديقة الضباب
حجم الخط

شبكة وتر- هناك في حافة السطح رأيتُ رايةَ صلاةٍ باهتة رثّة ترفرف. قال الراهب: "أيها الشاب، أخبرني. هل الريح هي التي تتحرك أم إنها الراية فقط؟".
قلتُ له: "كلاهما، تقدّسَ مقامُك". فهزّ الراهب رأسه وقد خيّبت أمله بجهلي. فقال: "ستعرف ذات يوم أنه لا توجد ريح، وأنّ الراية لا تتحرك. إنما هي قلوب الناس وعقولها، لا تهدأ".

اقرأ أيضا
اللامسمى
اللامسمى
تاريخ القراءة
تاريخ القراءة