منذ أسبوعين
اعتمدت 72 قرارًا منذ عام 48

رئيس مجلس الأمن: الأمم المتحدة لم تطبق قرارًا واحدًا بشأن فلسطين

 رئيس مجلس الأمن: الأمم المتحدة لم تطبق قرارًا واحدًا بشأن فلسطين
حجم الخط

شبكة وتر-قال سفير جنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة جيري ماثيوس ماتجيلا، رئيس مجلس الأمن لشهر أكتوبر الحالي، إن الأمم المتحدة اعتمدت منذ 1948 نحو 72 قرارًا يتعلق بفلسطين و"إسرائيل" لم يطبق منها قرار واحد.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال لصحيفة "القدس العربي" حول خذلان المنظومة الدولية للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الاستقلال والحرية.

وأكد بصفته ممثلًا لجنوب أفريقيا أن موقف بلاده من القضية الفلسطينية "معروف للغاية"، وتأييده للفلسطينيين وحقوقهم المشروعة لا خلاف عليه.

وقال: “المشكلة أن مجلس الأمن يعتمد القرارات ولا يتابعها، وأنت تعرف الصعوبة داخل المجلس، أما موقف جنوب أفريقيا فهو لم يتغير وظل على تأييده للشعب الفلسطيني”.

وأضاف "في نفس الوقت طلبنا من الإخوة في فتح وحماس أن يتحدوا ويرصوا صفوفهم، وكذلك دول المنطقة يجب أن يوحدوا موقفهم، نحن ما زلنا نعتقد أن الحل القائم على الدولتين ممكن، ونحن نؤيد أن تتمتع إسرائيل بالسلم ضمن حدود آمنة وكذلك فلسطين فمنذ عام 1947 اقر حل الدولتين، واحدة أنشئت خلال عامين والأخرى ما زالت لم تولد وهذا معيب لمجلس الأمن".

وتابع "نحن نؤمن أن علينا أن نقنع الفلسطينيين والإسرائيليين أن يجلسوا ويحلوا مشكلتهم بالحوار، لقد دعونا طرفي النزاع إلى جنوب أفريقيا وقلت لهم انظروا ماذا فعلنا وكيف حللنا النزاع بالحوار، وأنتم كذلك تستطيعون حل النزاع بالحوار، العنف لا يولد إلا العنف وسيستمر العنف عبر الأجيال لمئة سنة قادمة".

وأردف قائلًا: "نأمل من هؤلاء الذين سيضعون خطة سلام على الطاولة أن تكون مناسبة للطرفين وأن يتقبلها الطرفان ويجلسا معًا وتحل المشكلة. الوقت يجري بسرعة، وقد أضعنا كثيرًا من الوقت. نريد أن نرى السلام الحقيقي من أجل أولادهما”.

وحول ما إذا كان سيأخذ قرارًا بزيارة الأرض الفلسطينية المحتلة بمن يوافق معه من أعضاء مجلس الأمن، قال ماتجيلا إن جنوب أفريقيا عرضت مرارًا وتكرارًا على مجلس الأمن أن يقوم بزيارة فلسطين وإسرائيل ليس فقط للتضامن، بل نتمنى عليهم العودة للمفاوضات، لكن لا يوجد رغبة في الزيارة أولًا ثم كل زيارات مجلس الأمن تحتاج لإجماع داخل المجلس كي يتم الشروع فيها".