منذ أسبوع

محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير المضرب الأخرس

محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير المضرب الأخرس
حجم الخط

شبكة وتر-أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى بأن ما تسمى محكمة "عوفر" الاستئنافية العسكرية الإسرائيلية أصدرت قرارًا بقبول استئناف الأسير المضرب عن الطعام لليوم 46 على التوالي ماهر الأخرس.

وأوصت المحكمة في قرارها قائد المنطقة العسكرية الإسرائيلي بتجميد الاعتقال الإداري، دون الإفراج عنه، متجاهلةَ وضعه الصحي.

وأوضحت مهجة القدس أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال نقلت الأسير الأخرس بتاريخ 27/08/2020م من زنازين عزل سجن "عوفر" إلى عيادة "سجن الرملة"، وبتاريخ 06/09/2020م نُقل إلى مشفى "كابلان" المدني في الداخل المحتل لتدهور وضعه الصحي.

وبينت أن الأسير يعاني حاليًا من أوجاع في كل أنحاء جسمه، وآلام في القلب والمعدة ووجع في الرأس ودوخة شديدة، وفقد من وزنه ما يزيد عن 20 كيلو.

وأشارت إلى أنه مازال مصرًا على إضرابه حتى إنهاء قرار الاعتقال الإداري بحقه والحرية، وهو مازال أيضًا ممتنعًا عن أخذ الدواء الخاص به كونه مريض ضغط بالإضافة لامتناعه عن الطعام، وفقط يشرب الماء.

ولفتت أن قوات الاحتلال اعتقلت الأخرس بتاريخ 27/07/2020، وأعلن عن إضرابه عن الطعام أثناء اعتقاله، وقررت ما تسمى محكمة عوفر بتاريخ 12/08/2020 تثبيت قرار اعتقاله الإداري لمدة أربعة أشهر، مدعيةً بوجود ملف سري له بقيامه بنشاطات في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.

والأسير الأخرس من سيلة الظهر قضاء مدينة جنين، متزوج، ولديه خمسة أبناء، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال، أمضى خلالها نحو خمسة أعوام.