الأحد 24، يناير 2021
منذ شهر

الاحتلال اعتقل 1300 مواطن وأصاب 15 طفلًا بالعيسوية منذ منتصف 2019

الاحتلال اعتقل 1300 مواطن وأصاب 15 طفلًا بالعيسوية منذ منتصف 2019
حجم الخط

شبكة وتر-قال رئيس لجنة الدفاع عن أهالي العيسوية محمد أبو الحمص، اليوم، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت نحو 1300 مواطن من البلدة منذ منتصف العام 2019، وأصابت أكثر من 15 طفلًا وفتى.

وأوضح أبو الحمص أن آخر الأطفال الذين أصيبوا برصاص الاحتلال الفتى عمر أحمد محمود (17 عامًا)، والذي أصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بعينه، في السادس من الشهر الجاري خلال مواجهات اندلعت في البلدة.

وأضاف أن قوات الاحتلال حولت بلدة العيسوية إلى ساحة تدريب لجنودها باستخدام قنابل الصوت والغاز في إطار هجمة واستهداف متواصل للبلدة منذ أكثر من سنتين.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال صعدت خلال الأسابيع الأخيرة من حملة الاعتداءات في العيسوية، والتي شملت اقتحامات ليلية لأحياء وشوارع البلدة، وخاصة وسط البلد حيث المراكز الصحية والصيدلية واستخدام القنابل الغازية بكثافة في المكان.

ولفت إلى نشر الحواجز الشرطية داخل الشوارع وعلى مداخل البلدة، وتفتيش المركبات وتوقيف المشاة وتحرير الهويات.

وذكر أبو الحمص أن بلدية الاحتلال تقتحم بين الحين والآخر البلدة، وتوزع إخطارات هدم واستدعاءات لمراجعة البلدية، وآخرها يوم أمس، إذ اقتحمت أراضي العيسوية الجهة "الشرقية الجنوبية" المهددة بالمصادرة لصالح "الحديقة الوطنية".

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مساء أمس بلدة العيسوية، وتمركزت أمام المحلات التجارية، وأطلقت قنابل صوتية بصورة عشوائية، كما شنت حملة اعتقالات بالبلدة.