الأحد 24، يناير 2021
منذ أسبوعين

الاحتلال هدم 59 منزلًا ومنشأة وأخطر 54 خلال ديسمبر

الاحتلال هدم 59 منزلًا ومنشأة وأخطر 54 خلال ديسمبر
حجم الخط

شبكة وتر-أفاد تقرير شهري صادر عن مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي هدمت 59 منزلًا ومنشأة فلسطينية خلال شهر ديسمبر المنصرم.

وأوضح التقرير أن عمليات الهدم التي طالت 59 منشأة توزعت ما بين (7) منها تم إجبار مالكيها على هدمها ذاتياً تحت طائلة التهديد بالغرامات والسجن. فيما صادرت قوات الاحتلال واستولت على (5) منشآت.

كما أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية قراراً يقضي بإخلاء منزلي المواطنين جواد أبو ناب وسالم غيث في حي بطن الهوى في سلوان لصالح المستوطنين بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881.

وبيّن التقرير أنه من حيث الإخطارات، فقد أخطرت قوات الاحتلال (54) منشأة بالهدم أو المصادرة أو الإخلاء، معظمها سكنية، بالإضافة إلى أخرى تجارية وزراعية وحظائر للماشية وآبار لجمع المياه.

وشملت المنشأت المهدومة بيوت وغرف سكنية: (29) منشأة، مساكن بركسات: (20)، مساكن خيام (5)، مساكن كرافانات (3)، غرف خدمات (2)، آبار مياه (5)، جدران استنادية (2)، منشآت تجارية: (17)، مغسلة سيارات (2)، حظائر وبركسات ماشية (12)، مخازن (2)، غرف وكرفانات وبركسات وعرائش ودفيئات زراعية (11)، بسطات خضار (3)، كراجات (3)، بالإضافة إلى منشأة طبية وحديقة ومغارة ومبنى تابع لمجلس قروي.

ووفق التقرير، فإن ذروة الاستهدافات تركزت في محافظة القدس بواقع (17) منشأة تم هدمها، تليها محافظة الخليل بواقع (15) منشأة ومن ثم محافظة أريحا والأغوار بواقع (9) منشآت تم هدمها.

أما بالنظر إلى الإخطارات سواء بالهدم أو المصادرة أو الإخلاء أو وقف أعمال البناء وغيرها من الانتهاكات التي تمنع الفلسطينيين من إعمال حقهم في بناء وأعمار واستثمار منشآتهم، فقد بلغ عدد الإخطارات (54) إخطارا في مناطق مختلفة هذا الشهر، وفق التقرير.

وأشار إلى أن ترتيب المحافظات المستهدفة الإخطارات كان: الخليل (26) منشأة، جنين (18) منشأة، ونابلس (5) منشآت.

وذكر التقرير أن هذه العمليات التي تستهدف المنشآت الفلسطينية لا تجري في نطاق معزول عن السكان.

وبلغ عدد السكان المتضررين منها خلال شهر كانون الأول (77) شخصا على الأقل من بينهم (27) طفلًا و (7) نساء، وهي الفئات التي تكون معاناتها أكبر في هذه الحالات.