الاثنين 15، إبريل 2024
10º
منذ شهر

وزير الخارجية المصري: القاهرة تبذل كافة المساعي للتوصل إلى هدنة بغزة قبل رمضان

وزير الخارجية المصري: القاهرة تبذل كافة المساعي للتوصل إلى هدنة بغزة قبل رمضان
حجم الخط

شبكة وتر-قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، امس الجمعة إن بلاده تبذل كافة المساعي مع "الشركاء" للتوصل إلى وقف إطلاق نار في قطاع غزة قبل حلول شهر رمضان.

 

جاء ذلك في كلمة للوزير المصري خلال جلسة خُصصت لبحث الأوضاع في قطاع غزة ضمن فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي تستضيفه تركيا، بحسب بيان للخارجية المصرية.

 

وقال شكري، إن "مصر تبذل كافة المساعي مع الشركاء للتوصل إلى وقف لإطلاق النار قبل حلول شهر رمضان المبارك، وذلك بالرغم من ضيق الوقت".

 

وأكد أن "الوضع شديد التأزم الذي يمر به القطاع يحتم على المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤوليته لرفع المعاناة عن المدنيين، وتفعيل عمل الآلية الأممية المتعلقة بتسهيل ومراقبة دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة".

 

وأشار إلى أن "مصر حافظت منذ يوم 8 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي على أن يظل معبر رفح (مع غزة) مفتوحا، إلا أن الجهود المصرية المستمرة لإيصال المساعدات لقطاع غزة قوبلت بعراقيل تحول دون نفاذ تلك المساعدات".

 

وتناول شكري "التحديات التي تواجهها وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، إثر تعليق بعض الدول المانحة مساهماتها المالية، بما يعرقل من عمل الوكالة ويضع مزيدا من الأعباء على كاهلها، وبما يضاعف من حجم المأساة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة".

 

ومنذ 26 كانون الثاني/ يناير الماضي، قررت عدة دول من بينها الولايات المتحدة تعليق تمويلها لـ"أونروا"، بناء على مزاعم إسرائيل بمشاركة 12 من موظفي الوكالة في هجوم حماس يوم 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

 

وحذر شكري في كلمته من "عواقب أية عملية عسكرية إسرائيلية برية في مدينة رفح الفلسطينية (متاخمة للحدود المصرية)"، ومن "الخطورة المتزايدة لامتداد رقعة الصراع بالمنطقة".

 

وأعرب أيضا عن "الشواغل المصرية في ما يتعلق بتدهور الأوضاع الميدانية في الضفة الغربية مع زيادة وتيرة الاقتحامات العسكرية الإسرائيلية"، مؤكدا أنه "أمر يُهدد بتفجُر الأوضاع هناك".